الموقع الجديد

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تم الانتقال بحمد الله الى الاستضافة الجديدة ..

www.alyassen.com

و المدونة على الرابط :

http://www.alyassen.com/blog.pl

من الان فصاعدا ساكتب في الموقع الجديد ، و اسعد بزيارتكم ..

 

و الحمد لله رب العالمين

تجميد المدونة

بسم الله الرحمن الرحيم

تجميد المدونة

منذ اجازة العيد و انا افكر بالطريقة المثلى للانتقال بالمدونة الى منصة جديدة بعد ان وصلنا الى باب مسدود مع وردبريس (ذكرت ملخص الوضع في تدوينة سابقة) ، فقمت بما كان يجب عمله من قبل وقت طويل بتجريب العديد من الخيارات الجاهزة مثل تمبلر و تايب باد و بلوجر و غيرها و لكن كل واحدة منها لها نقاط ضعف من جهة او اخرى مثل دعم العربية او صعوبة الى استحالة نقل قاعدة البيانات بشكلها الكامل.

في النهاية تقريبا كان الحل الانسب هو استخدام برنامج المدونة الصغير الذي قمت ببرمجته سابقا جنبا الى جنب مع برنامج wallflower لانشاء صفحات ثابتة من المدونة و استضافتها بنفسي على سيرفر سواء مجاني او مدفوع. الخطة كانت ان اقوم بعملية نقل يدوية للمواضيع و المقالات الاساسية فقط (متجاهلا المسودات و الخواطر السريعة و المواضيع القديمة و مواضيع شروح الفيديو على يوتيوب و ما الى ذلك) و اخضاعها للتحرير و التدقيق اللغوي الامر الذي  تجاهلته في هذه المدونة لاسباب ذكرتها في وقتها .

بعبارة اخرى كنت انوي الانتقال الى موقع شخصي اجمع و انسق فيه المحتوى الكثير الذي كتبته سواء في البرمجة ، الشعر ، الادب ، الدين او غيرها بالشكل الذي يمكن فيه سهولة الاشارة الى نتاجي في كل منها و هذا جهد يحتاج الى عمل طويل كنت انوي التدرج فيه بما يسعني الوقت مع الابقاء على المدونة كارشيف غير منظم للاغراض التاريخية.

لكن جاءت في هذا الشهر مسألة الارتباط بمقاعد الدراسات العليا فاصبح من الصعب جدا التوفيق بين هذا الجهد و مشاغل الحياة من عمل و دراسة و حياة اجتماعية .. و ان كنت لست على بينة من استمرار الوضع، ” و ما ادري ما يفعل بي ” …

لكن سواء استمر الوضع في الدراسات العليا او لم يستمر فمصير المدونة في شكلها الحالي سيكون الى التجميد خصوصا مع قرب موسم التوقف السنوي الخاص بي ،  لعل الله يحدث بعد ذلك امرا .

قد لا تكون هذه اخر تدوينة ، فقد اضع غيرها و لكن كان واجبا علي ان ابين وضع المدونة الحالي و كتابها ، و قد وجب التنبيه لمن يدخل الى المدونة بشكل شبه مستمر حيث لن يكون هناك ذلك المحتوى الجديد المنتظم ، فالافضل الاكتفاء بدخول متفرق بين فترات متباعدة او التسجيل في خلاصة الـ RSS..

نهاية اشكر من شارك في الكتابة او التعليق و اشكر القراء الكرام فبفضل الله مع عدم الاهتمام بها في الفترة الاخيرة الا ان معدل الزيارات في الفترة الاخيرة هو 500 زائر في اليوم و هو عدد طيب جدا بالنسبة لمدونة شخصية  ..

سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين ،

دمتم في الرضا ،،

مصنف , , , , , , , , ,

مناجاة مع الحسين عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم

كنت انوي كتابة مقدمة بسيطة عن القصيدة و قصتها و الظروف التي احاطتني حين كتابتها و بعد كتابتها، لكن تراجعت عن ذلك لانني رايت ان القصيدة قائمة بذاتها لا تحتاج الى مزيد شرح ..

hussain

مصنف , , , , , , , , , , , , , , ,

كتابي على رفوف مكتبة “كتب عربية حرة”

بسم الله الرحمن الرحيم

اليوم فقط علمت بأن كتابي الالكتروني القديم “دليل لغات البرمجة ” متواجد ضمن الكتب الحرة المتوافرة على هذا الموقع الجميل.  حقيقة تصميم الموقع الاحترافي اثار اعجابي كثيرا و اتمنى ان يكون حافزا لمزيد من الكتب الحرة مستقبلا ان شاء الله ..

طبعا اخر اصدارة من الكتاب اصبحت قديمة نوعا ما و دائما كانت لي نية لتجديدها و لكن الانشغال منعني و لكن يبدو انني سأعمل سوية مع فريق الموقع لاصدار نسخة اكثر حداثة خصوصا من ناحية الاخراج ان شاء الله ..

 

ايضا اعتقد اني سأجعل من رابط الكتاب على الموقع ، صفحة الكتاب الرئيسية

هذا رابط:

http://librebooks.org/brief-guide-to-programming-languages/

و الحمد لله رب العالمين ،،

مصنف , , , , , , , , , ,

قراءة القران ادمان

بسم الله الرحمن الرحيم ،

الاحاديث الشريفة الواردة في فضل قراءة القران و تعلمه و حفظه و تعاهده كثيرة و لكن من الاحاديث المفضلة عندي و المقربة الى قلبي جدا حديث يروى عن صادق اهل البيت عليهم السلام ، قوله عليه السلام:

“من قرأَ القرآن وهو شاب مؤمن اختلط القرآنُ بلحمه ودمه، وجعله الله مع السفرة الكرام البررة، وكان القرآن حجيزاً -حجيجاً -عنه يوم القيامة، يقول: يا رَبِّ إن كل عامل قد أَصاب أَجر عمله غير عاملي فبلَّغْ به أكرمَ عطاياك.

فيكسوه الله حلتين من حلل الجنة ويوضع على رأسه تاج الكرامة، ثم يقال له: هل أَرضيناك فيه ؟

فيقول القرآن يا رب قد كنت أَرغبُ له فيما هو أَفضل من هذا، فيعطى الأمن بيمينه والخلد بيساره ثم يدخل الجنة فيقال له: اقرأْ واصعد درجة.

ثم يقال له: هل بلغنا به وأرضيناك ؟

فيقول -القرآن -: نعم”.

استمر في القراءة

مصنف , , , , , , ,

عن استغلال الوقت

بسم الله الرحمن الرحيم

كنت اقرا مدونة لشخص يدعى مات مايت دكتور في جامعة يوتاه و لديه مقالات جيدة عن البرمجة و علوم الحاسب و بعض المواضيع العامة مثل زيادة الانتاجية و كتب للقراءة و استغلال الوقت …ألخ. سأضع لكم رابط المدونة في نهاية المقالة لمن يحب ان يطلع على المزيد.

لفت نظري في احدى مقالاته اذ كان يتكلم عن الانتاجية و فيها ذكر كلفة الوقت ، يقصد منها انه كلما ارتفعت كلفة الوقت قلت الانتاجية، مثلا لو انا موظف و الطابعة في دور مختلف عن الدور الذي اتواجد فيه فسيكون هناك وقت ضائع كثير لمجرد الذهاب الى الطابعة و الاياب من عندها . و هكذا قس على بقية الاشياء لذلك هو يذهب الى وضع نسخ مكررة في كل دور مثلا، بل في احيان كثيرة في كل غرفة و على كل طاولة اذا كانت كلفة التكرار عملية و منطقية و لا ترفع كلفة المساحة ! فمثلا قد لا يضع في كل دور مكينة تنظيف لانها تحتل مساحة كبيرة .. اذا هو يدعو الى موازنة بين التكلفات و لكنه في النهاية يشدد على ان توفير الاشياء في الاماكن المعتادة سيقلل كثيرا من الوقت الضائع في البحث عنها او الذهاب اليها. بل انه يذهب الى ان تكلفة الوقت لها دور رئيسي في تكوين العادات فكلما قلت التكلفة سهلت العادة و العكس صحيح. مثلا التدخين ادمانه سهل لانه لا ياخذ وقتا و جهدا و في متناول اليد بخلاف مثلا الذهاب الى النادي الرياضي فهو يحتاج الى تبديل الملابس ثم الذهاب بالسيارة ثم التمرين لمدة معينة ثم العودة ثم الاستحمام لذلك نرى ان كثيرا من الاشخاص لا يستطيع الالتزام بالاشتراكات الرياضية من ناحية ان الوقت فعلا مكلف. ما الحل اذا؟! كما قلنا سابقا بتقليل تكلفة الوقت ففي هذه الحالة نقوم بتوفير مواد رياضية في المنزل فهنا تكون احتمالية انشاء العادة اسهل بكثير لانها الان لا تحتاج الى 3 ساعات متواصلة للذهاب و الاياب من النادي ، بل فترات متقطعة في البيت و لفترات قصيرة و ربما استغلال للاوقات الضائعة في الانتظار .. و بالعكس يمكن الاقلاع او التقليل من عادة سيئة برفع تكلفة الوقت مثلا اذا كنت اريد ان اقلل من عدد مرات دخولي الى الفيسبوك  فبامكاني ان اقوم بازالة برنامج الفيسبوك من على الهاتف الجوال او التابلت عندئذ سيكون على ان اذهب الى جهاز الحاسب كل مرة اريد ان افتح الفيسبوك ، و بهذا على كل حال ستقل عدد مرات الدخول الى فيسبوك فيما لو كان متواجدا معي في كل مكان … استمر في القراءة

مصنف , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

لماذا اعجبت بـ ويتجنشتاين ؟!

بسم الله الرحمن الرحيم

البارحة قرات كتيبا صغيرا يحوي مختصر حياة لودويج ويتجنشتاين و بعض مقولاته. بداية و بصراحة المترجم حائز على درجة الدكتوراة و مع ذلك ذوقه متوسط في اختيار المقولات و ترجمته مضطربة لدرجة ان بعض المقولات لا يمكن فهمها حتى مع اطالة التفكر . المشكلة انه يترجم عن الالمانية و الا ربما استطعت ان افهم المعنى من خلال النص الاصلي . لا احاول ان اقول ان المترجم لا يستاهل درجة الدكتوراة او انه يترجم نصوصا لا يفهمها و انما اشير الى صعوبة هذه العملية خاصة عندما تكون النصوص فلسفية فهي فعلا تحتاج الى تأمل طويل لاختيار الترجمة الاقرب ( و لا اقول الصحيحة).

حقيقة لا ادعي الاطلاع الشامل على نتاج هذا الفيلسوف الفكري ، و لكن من خلال القليل الذي قراته واقعا اعجبت بافكاره و خصوصا المواضيع التي اختار ان يبحثها مثلا المنطق و اللغة و قد ذكرت شيئا من افكاره في مقالة البرمجة و الفلسفة . اما الان  فقد اعجبت ايضا به كشخص لعدة نقاط اذكر منها على سبيل المثال :

انه رجل يتحلى بالكرم الوفير فقد ورث ثروة كبيرة بعد وفاة ابيه ايام شبابه فقام بتوزيعها على مفكرين و علماء في زمانه. و بما ان المقالة السابقة تكلمت فيها عن الكرم و بما انه رجل غربي و لم نعهد الكرم عندهم فقد اعجبت بهذه الخصلة كثيرا.

استمر في القراءة

مصنف , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

تحديث تقني

بسم الله الرحمن الرحيم

منذ فترة لم اكتب عن التقنيات التي استخدمها و لكن في الفترة الاخيرة قمت ببعض التعديلات الخاصة باستخدامي لبعضها فأثبت هذا التحديث البسيط ..

 

نظام التشغيل :

منذ فترة تركت كرونشبانج و انتقلت الى اوبنتو بعد ان علمت انه هناك فعلا خيار يجعل سطح المكتب مشابها لما اعتدنا عليه في جنوم2 اعتقد اني سابقى عليها لفترة اذ ان باقي التوزيعات خاصة فيدورا لا تعجبني هذه الايام .. بشكل عام هذه الايام توزيعات لينكس سيئة في اختياراتها.

الى الان لا استخدم اي برامج اشتراك rss  و اكتفي بالمتابعة من خلال تويتر .

استمر في القراءة

مصنف , , , , , , , , , , , , , , ,

عن الانفاق و الادخار

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى : ” قل لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي إذا لأمسكتم خشية الإنفاق وكان الإنسان قتورا”

من خلال التجربة و معايشة اصناف مختلفة من المجتمع في فترات و بيئات مختلفة يمكنني ان اصنفهم حسب مسألة الانفاق الى فئات :

- فئة ممسكة ليس فقط على غيرها بل حتى على انفسها ، و ليس بيننا و بين هذه كلام.

- فئة تنفق على انفسها و تمسك على غيرها و الامساك يتفاوت على حسب الغير هنا فالابناء و الزوجة مثلا لهم حساب مختلف عن ابناء العمومة مثلا .

- فئة تنفق على انفسها و على غيرها و ربما بسخاء و لكن ما دامت تملك ما تنفق، اي انها تعمل بـ ” الجود بالموجود ” فقط فلا يمكن ان تستدين لغيرها و هذه فئة كبيرة و لله الحمد. و هذه الفئة ارجو ان تكون مشمولة في قوله تعالى ” لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون “.

- فئة تنفق على انفسها و على غيرها و لا يمكن ان ترد احدا ابدا بحجة عدم وجود المال في اليد بل تقول نعم موجود ثم تذهب لتسحب ادخارها او تستقرض. و هذه الفئة ليست قليلة حقيقة كما يظن و قد عرفت بعض الاشخاص من هذه العينة معرفة شخصية. هؤلاء ينطبق عليهم قوله تعالى ” و يؤثرون على انفسهم و لو كان بهم خصاصة “.

استمر في القراءة

مصنف , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,
Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 84 other followers