عرفان المسيح و بوذا

 

المؤلف : د. ت. سوزوكي Daisetz Teitaro Suzuki

 

الفيلسوف الياباني ولد في 18 من اكتوبر عام 1870 في مدينة كاناجاوا. درس في جامعة السلطنة بطوكيو عند شوكوسويان. و بدأ التدريس في ذات الجامعة العام 1909 الى العام 1914. تنقل بعدها في مناصب اكاديمية عديدة و نال على جوائز كثيرة منها :-

1-               جائزة اساهي الثقافية عام 1955.

2-               دكتوراة فخرية من جامعة اوتاني و جامعة هاواي.

3-               وسام الثقافة الياباني 1949.

 

كان له دور فاعل و ناشط في نشر الفلسفة البوذية ( الزن ) الى العالم الغربي ، هذا فضلا عن تحقيقاته لاهم المخطوطات في هذا الموضوع و كان لديه جريدة كاملة تعنى فقط بدراسة فلسفة الزن. توفي سنة 1966 بمدينة طوكيو .

بعض من كتبه الكثيرة :-

 

A brief history of early Chinese philosophy.

Essys in Zen Buddhism

Japanese Spirituality.

Shin Buddhism

الكتاب :

 

في هذا الكتاب يحاول البرفسور سوزوكي ان يعمل دراسة تطبيقية بين العرفان المسيحي و البوذي . و يختار العارف المسيحي مايستر اوكهارت و الذي يعتبر من اكبر عرفاء المسيحية و يقارن آراءه مع الاراء المقابلة لها في التعاليم البوذية . و يخلص الى نتيجة التشابه الكبير بين اراء و عقائد اوكهارت مع اراء مذهب الماهايانا البوذي و بالاخص مدرسة الزن الى درجة يمكن عندها القول بأن العرفان المسيحي متأثر بشكل كبير بالعرفان البوذي .

فيبدا سوزوكي بنقل مفاهيم الوقت الحاضر ، الذات و الاوصاف الالهية ، التثليث .. و غيرها ثم يبدا بمطابقتها مع اقوال اساتذة ( الزن ) و يستنتج ان التجربة الروحية المسيحية في واقع الامر لا تختلف عن التجارب البوذية و انما الاختلاف منشأه اللغة و المفردات التي تعمل على ستر التشابه بين التجربتين .

 

مثلا اوكهارت يقول بثلاث انواع للمعرفة :

 1- المعرفة بالمحسوسات

 2- المعرفة بالعقل .

 3- المعرفة بواسطة القوة المتعالية للروح .

 و سوزوكي يقول ان النوعين الاولين قالت بها مدرسة ساموريتي و الثالث مطابق للبارامانا .

الكتاب فلسفي بحت سيمل منه من ليس مهتما بهكذا مواضيع من الاصل و لكن مع كل هذا توجد مواضيع شيقة  للقراءة مثل التطهير او التصليب و كيفية تهذيب النفس و غيرها . فالمدرسة الشرقية مثلا تقول بأنه لا توجد نفس اصلا حتى يتم صلبها !..

الكتاب يقع في 10 فصول يختمها بفصل كامل فقط يحوي مختارات من اقوال و اشعار ( ساي شي ) حيث يخرج الكتاب نوعا ما عن النص العقلي الى النص الادبي .

تمت قراءة الكتاب عن اللغة الفارسية من ترجمة عذرا اسماعيلي .

مصنف , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

2 thoughts on “عرفان المسيح و بوذا

  1. boshahad قال:

    أهلين أستاذي…

    تقبل الله..

    جميل هذا الموضوع..

    الإطلاع على الرأي الآخر و التعرف على

    ثقافات جديدة علينا..

    تحياتي..

  2. انا ارى هذه مجرد اراء لفلاسفه ولكن بعد التهذيب والتبويب وقرائتها والولع بها اصبح الناس يؤمنون بها مع علمهم بعدم دقة مصدرهاوبعد زمن وبعد قيام مدارس لها وعدم القدره من سؤال كاتبها مامصدرها اي بعد وفاة كاتبها امنو بها باعتبارها ذات مصدر ديني والمثل العراقي يقول(يكذب الكذبه وصدقها)

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.

انضم 105 متابعون آخرين

%d مدونون معجبون بهذه: